ماهي موانع الصيام الصحية ؟

ماهي موانع الصيام الصحية ؟

مقدمة

موانع الصيام مع اقتراب شهر رمضان الفضيل هي أول ما يتطرق على أذهان الكثير، ما هي الحالات التي يمنع عنها
الصوم ؟ وهل يمنع عنها الصوم نهائياً أم فترة مؤقتة ويمكنهم الصوم بعد الشفاء؟

فالإنسان الذي يتمتع بصحة قوية ويعيش في ظروف معتدلة , يمكنه تحمل الصوم

لمعرفة ماهي الحالات التي يمنع عنها الصوم وهذه المشاكل الصحية وقبل أن نقرأ المقالة

في حالة كانت لديك حالة مرضية تستوجب تعاطي الدواء أو شرب المياه وأكل الطعام بإستمرار , فإستشارة طبيبك
الخاص وتنفيذ توصياته هو الخيار الصحيح وهذه المقالة لاتغني عن إستشارة الطبيب

موانع الصيام

لقد أقر الأطباء بالإجماع على عدة حالات صحية يجب أن يمنع عنها الصوم لأنه يُعرض حياتهم للخطر والأصابة
بمضاعفات شديدة، ومن أشهر هذه الحالات :

1- مرضى التليف الكبدي

أثبتت الدراسات العلمية التى أجريت على عدد 10 من مرضى التليف الكبدي قاموا بصيام الشهر الفضيل في مراحل
متقدمة من المرض

وجد أن 7 من أصل 10 أشخاص  مصابون بمضاعفات ونزيف خاصة أنهم لا يستطيعون تناول أدويتهم في مواعيد
محددة على مدار اليوم وتدهورت حالتهم الصحية

وكذلك يتسبب لهم الصيام في ارتفاع مستوى ضغط الدم و عدم القدرة على بذل مجهود , وضعف عام في الجسم
وخاصة عند الصيام في الأوقات الحارة من العام، لذا ينصح الأطباء دائماً مرضى التليف الكبدي بعدم الصيام

2- مرضى السرطان

إن المرضى المصابين بالسرطان ومازالو في مرحلة العلاج ويتلقون جلسات العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي
دائماً ينصحهم الأطباء بعدم الصيام

وذلك لتجنب توقف العلاج خلال اليوم و لتجنب المخاطر التي قد تُصيبهم عند التأخر فى تلقى الجلسات وكذلك بسبب
المضاعفات التي يعانون منها بسبب العلاج تجعلهم لا يتحملو مشقة الصيام

3- أمراض القلب

تُصنف أمراض القلب طبقاً لخطورتها وبناء على تصنيفها يتخذ الطبيب قرار منع المريض عن الصيام أم لا , وكذلك
يؤخذ في الاعتبار مدى استقرار حالة المريض والإلتزام بتناول الأدوية

لذا يجب الرجوع للطبيب المعالج قبل الصوم ، وعلى سبيل المثال : الذبحة القلبية المستقرة بالأدوية تعد متوسطة
الخطورة وقد يصوم المريض تحت إشراف طبي بتغييرات فى مواعيد الأدوية الخاصة به

ولكن أمراض مثل: السكتة القلبية، والقصور فى وظائف القلب، والذبحة القلبية الحديثة غير المستقرة تعد من الأمراض
القلبية عالية الخطورة ومن موانع الصيام وذلك لأنها قد تنهى حياة المريض بسبب عدم تناول الأدوية فى توقيتها خلال
النهار وتسبب مضاعفات خطيرة من أهمها :

  • الجفاف الشديد
  • الإجهاد الشديد للجسم والضعف العام وعدم القدرة على بذل مجهود
  • عدم انتظام ضغط الدم
  • صعوبة التنفس

4- أمراض الكُلى

يعد مرض الغسيل الكلوي من أشهر حالات موانع الصيام الصحية وذلك لأنه يجب إجراؤه فى مواعيد محددة وكذلك
لأن الغسيل الكلوي يتم بإخراج دم المريض ثم فلترته وإدخال دم للمريض مرة أخرى محمل بالمعادن والفيتامينات
وبعض العناصر الهامة لتغذية الجسم مما يُفسد الصيام وكذلك لما يلاقيه المريض من مشقة وألم أثناء غسيل الكُلى

لمرضى زراعة الكلى يمنعهم الطبيب من الصيام لأنهم يجب أن يحصلون على ادوية مثبطة للمناعة فى
مواعيد غير متغيرة لتساعد الجسم على قبول الكلى وعدم رفضها من الجسم

ويعد مرضى الكلى الذين يعانون من أمراض مزمنة اخرى مثل مرض السكري غير المنتظم، وارتفاع ضغط
الدم من الحالات التي يمنع عنها الصوم لمنع تدهور حالتهم الصحية .

5- مرض السكري

إن مرضى السكري خاصة النوع الأول هم الأكثر عُرضة لحدوث مضاعفات صحية عند الصوم لذا يجب عليهم
مراجعة الطبيب قبل اتخاذ قرار الصيام والتأكد من انتظام نسبة السكر في الدم

إذ يقوم الطبيب بطلب فحوصات من المريض مثل نسبة السكر في الدم التراكمي للتشخيص المناسب , لقياس مدى
إستقرار حالة المريض وتحديد مواعيد الأدوية في حالة صوم المريض

وفي هذه الحالة يجب على المريض الانتباه لكل عرض يُشعر به أثناء الصيام و إخبار الطبيب بها ليقرر هل يكمل الصيام
أم لا

وتوجد بعض الحالات التى تتناول أدوية تتسبب فى انخفاض شديد لمستوى السكر فى الدم مع الصيام مثل : الأنسولين
فيقوم الطبيب بمنعهم عن الصوم، وكذلك في حالة وجود بعض المضاعفات مع السكري
مثل:

  • ضعف الرؤية
  • أمراض القلب
  • أمراض الكُلى

وذلك على عكس السكري النوع الثاني إذ يمكنهم  الصوم مع الالتزام بتناول الأدوية وتناول وجبات صحية
متوازنة والابتعاد عن النشويات والسكريات، وضرورة قياس نسبة السكر على مدار اليوم أثناء الصيام

موانع الصيام للنساء

ينصح الطبيب المرأة بعدم الصوم في عدة حالات صحية قد تؤثر على صحتها وهي :

الحمل

يمنع الأطباء المرأة الحامل من الصوم لأن ذلك يؤثر على صحة الجنين ونموه السليم و لتجنب العيوب الخلقية
أثناء الحمل في الشهور الأولى

ولأن الصيام يؤثر على تغذية الأم ووزن الجنين ومرور العناصر الغذائية الهامة له عبر مشيمة الأم، و لتجنب
حدوث انقباضات في الرحم التي تحدث للبعض في حالة عدم تناول الأدوية أثناء الصيام .

الرضاعة

تعد الرضاعة خاصة في الشهور الأولى من عمر الطفل هي المصدر الرئيسي لغذاء الطفل، وهي من أشهر موانع
الصيام للمرأة حتى لا يتأثر نمو طفلها الرضيع ويقل وزنه

وكذلك الصوم يتسبب في نقص كمية اللبن التي تخرج من ثدي الأم ويكون من الصعب زيادته مرة أخرى , وقد
يصاب الرضيع بالجفاف وضعف المناعة نتيجة صيام الأم

ماينبغي على الصائم تجنبه

على الصائم دوما تجنب الأعمال الشاقة والمجهدة ، خلال فترة الصيام يحاول الجسم خفض نشاطه وإنتاجه للطاقة
فيشعر المرء بالتعب إستجابة لهذه الظروف

من الطبيعي أن ينخفض معدل السكر في الدم نتيجة الصيام وقطع الغذاء ، وعند بذل مجهود كبير لن يعود الجسم
قادرا على الحصول على المزيد من السكر لإنتاج الطاقة ، فقد يقود ذلك للإنهيار

وينصح بالإبتعاد عن الحرارة الشديدة أو البقاء تحت أشعة الشمس لفترة طويلة لأنها تزيد من حدة الجفاف وفقدان
السوائل

كما أن الإنتاجية لدى الإنسان تنخفض أثناء الصوم ، فمن الأهمية بمكان الحذر عند التعامل مع الآلآت التي تتطلب
إنتباها وتركيزا كقيادة المركبات أو إجراء العمليات الجراحية مثلا .

الخلاصة :

توجد عدة حالات صحية يمنع عنها الصوم ومن أهمها :

  • مرضى تليف الكبد
  • مرضى السكري النوع الثاني
  • أمراض القلب
  • الحمل
  • الرضاعة
  • مرضى السرطان
  • أمراض الكلى

نهاية المقالة


المصادر :

اترك رد