ماهو الفرق بين الاكتئاب والحزن ؟

ماهو الفرق بين الاكتئاب والحزن ؟

الاكتئاب والحزن , غالبا ما يحدث خلط لدى البعض بين المفهومين على اعتبار أنهما يحملان نفس
المعنى ونفس المشاعر ولكن هذا غير صحيح فلكل منهما طبيعة وأثر مختلف على الإنسان
وفي هذه المقالة سوف نتناول الفرق بين الاكتئاب والحزن

ماهو الاكتئاب ؟

يعرف الإكتئاب كمفهوم في علم النفس ، بأنه إضطراب نفسي شديد ، يتسم بمجموعة من الأعراض
السلبية ، أبرزها الحزن العميق والشعور بالضيق 

علاوة على مشاعر المعاناة واليأس ، وقد يترافق معه الشعور بالذنب 

حيث يميل المصابين به ، بأن تتعاظم لديهم مشاعر عدم الجدوى وتذكر الأخطاء المرتكبة ، وإنخفاض بتقدير الذات وغيره

الزملة (مجموعة الاعراض) الاكتئابية :

هي تجمع من الأعراض التي تلاحظ عادة خلال الفحص الذي يقوم به الطبيب النفسي , وهي
تتضمن بشكل عام : 

  • المزاج الإكتئابي 
  •  فقدان الاهتمام بالنشاطات الطبيعية المعتادة
  •  القلق
  •  التفكير التشاؤمي
  •  إضطرابات النوم
  •  فقدان الشهية 
  •  نقص الطاقة ,
  •  الأفكار الانتحارية أو الرغبة بإيذاء النفس
  •  البكاء بلا سبب واضح

وأحيانا ما توجد أعراض إنسحابيه ويعاني بعض المرضى من الهلاوس والتي قد تكون أصوات
تسخر منهم , وقد تكون لديهم هذاءات حول أنهم مسئولين عن مآسي رهيبة

الاكتئاب كمفهوم تصنيفي

يصاغ في تصنيفات ثنائية متعددة على أسس من التصنيف والأعراض مثل:

  • هوس –  اكتئابي
  • عصابي –  ذهاني
  • كامن –  استجابي

يحدث أن يكون الإكتئاب إضطراب مستقل ، أو نتيجة  لمرض آخر 

ويعد الاكتئاب أحد الحالات النفسية الأكثر شيوعا, ويتراوح معدل الإصابة بالاكتئاب الأساسي
بين (2,2 – 3,5)% .

ويقرر كوستن ودراجونز  (1990) أن نتائج الدراسات المسحية التي طبقت على عينات كبيرة
ممثلة للجمهور العام من الراشدين في كل من أمريكا وانجلترا والدول الأوربية

أوضحت في مجملها أن نسبة تتراوح بين 18 – 23 % من النساء مقابل 8 – 12 % من الرجال
قد عانوا مرة واحده على الأقل من نوبة اكتئاب أساسي, وأن ما يقارب 6% من تلك النساء
المصابات بالاضطراب و 3% من الرجال المصابين كانوا يعانون من نوبات حادة استدعت
دخولهم إلى المستشفى

مفهوم الحزن

الحزن شعور معنوي بالأسى أو الضيق يحدث نتيجة الشعور بالخيبة أو الضغوطات المعاشة
أو المواقف الصعبة التي يصعب على الفرد تحملها والتعايش معها 

وحتى العيش والتفكير في الذكريات المؤلمة 

المعاناة النفسية ومايترافق معها من حزن ، هي مكون أساسي موجود في كل حياة بشرية
وعند كل فرد 

الفرق بين الاكتئاب والحزن

سنوضح في القائمة الآتية ، الفرق بين الاكتئاب والحزن

  •  الإكتئاب يستمر لمدة طويلة ، ويؤثر على حياة صاحبها ، بينما الحزن حدث عابر يحدث من وقت لآخر ويستمر لمدة بسيطة وينتهي بتجاوز المشكلة
  • الإكتئاب قد يحدث بسبب أو بدون سبب ، أما الحزن يحدثه سبب معين 
  • الإكتئاب مرض عقلي لايحدث للجميع  بينما الحزن شعور طبيعي يحدث لأي فرد
  • مشاعر الإكتئاب قوية التأثير وحادة ، غير  التي تحدث للإنسان الحزين بكونها بسيطة نوعا ما
  • الإنسان المكتئب لايستطيع أن  يستمر بشكل طبيعي في حياته اليومية ويرى بأنها لاتحتمل ، أما الإنسان الحزين يمكن أن يستمر في حياته اليومية بشكل طبيعي
  • يغير الإكتئاب حياة الفرد سلبا ، وعلى عمله وأوقات نومه وعدد ساعات نومه ، وأيضا بعلاقاته مع الآخرين ، بينما  الحزن لا يغير  حياة الفرد تغيير واضح 
  • الإكتئاب ينتج أعراضا نفسية وجسدية ، أما الحزن لايؤدي لذلك 
  • الشخص المكتئب لايستطيع الشعور بالسعادة ، بينما الشخص الحزين يكون لديه المقدرة على الضحك والإنغماس في البهجة والمتعة 
  • الشخص المكتئب يشعر بضعف الثقة بالنفس وكره الذات ، لكن الشخص الحزين لا يشعر بالدونية أو فقد الثقة بالنفس
  • يصعب أو يتعذر على المكتئب تجاوز حالته بمفرده ، ويحتاج غالبا لمساعدة مختص ، سواء طبيب نفسي أو أخصائي نفسي ، بينما الحزن يتجاوزه الإنسان بمفرده دون الحاجة لمساعدة مختص
  • للإكتئاب أنواع متعددة ، بينما الحزن ليس له أنواع

أنواع الاكتئاب

الاكتئاب الأساسي :

وهو يصيب المريض في أغلب أيام الأسبوع ومن أعراضه: عدم الرغبة أو الإستمتاع بالأنشطة
اليومية, فقدان أو زيادة في الوزن, صعوبة النوم أو النوم لساعات طويلة, الشعور بالتعب
طول الوقت, صعوبة في التركيز والانتباه, وقد يؤدي بالمريض إلى الرغبة في الإنتحار

وهذا النوع يتطلب متابعة مع الطبيب والمختص النفسي للتحدث عن المشكلة لتقليل حدة
الإكتئاب

الاكتئاب المستمر :

يصنف كمرض مزمن نتيجة استمراره لسنوات متتالية, وتتفاوت شدته من معتدل إلى متوسط
إلى شديد الخطورة, ومن أعراضه: الشعور بالحزن والشعور بالذنب, والإرهاق, الغضب والتوتر
وصعوبة التركيز, والنوم لساعات طويلة أو صعوبة النوم, وضعف الثقة بالنفس

والمصاب بهذا النوع قد يحتاج العلاج الدوائي و العلاج النفسي معاً

الاضطراب ثنائي القطب :

هو إضطراب حاد في المزاج , ويمر المريض بفترات تغير في المزاج تؤدي إلى الهوس أو الهذيان
وقد تكون الأعراض المصاحبة لهذه الفترات بسيطة , أو تؤثر على حياة الإنسان بشكل كبير بحيث
يحتاج الحجز داخل المستشفى.

ومن أعراضه: الإعياء والتعب, ألم بدون سبب, القلق, قلة التنظيم, ضعف الثقة بالنفس

ومن الضروري عرض المرضى على الطبيب المعالج , لأنهم عرضه للتفكير في الانتحار ب 15 مرة
عن الأشخاص الأسوياء

الاكتئاب الذهاني :

يعاني المصابين بهذا النوع من جميع الأعراض الخاصة بالاكتئاب , بالإضافة إلى الهلوسة
والأوهام وجنون الشك والإضطهاد

وهنا يقوم الطبيب المعالج بعلاج الحالات المصابة من خلال أدوية الاكتئاب والذهان معاً

إكتئاب ما بعد الولادة :

حيث تعاني بعض النساء من أعراض الاكتئاب في الفترة التي تلي الولادة , وتوصف لها نفس
أدوية الاكتئاب العادية , حيث تساعدها على تجاوز هذه الأعراض

الإكتئاب الموقفي :

وهو نوع يحدث نتيجة حدوث موقف معين مؤلم , مثل وفاة شخص عزيز أو الإنفصال أو مشاكل
في العمل, وهنا يساعد الدعم النفسي على تجاوز الأمر

الإكتئاب غير النمطي:

يختلف هذا النوع عن الإكتئاب العادي , حيث يمكن للمصاب به أن يستجيب للمواقف السارة
بشكل إيجابي, ومن ضمن أعراضه : زيادة الشهية للطعام , الحساسية المبالغ بها تجاه الانتقاد
النوم بشكل كبير ولفترات طويلة, الشعور بثقل في الذراعين و الأرجل

الإكتئاب الفصلي ( الموسمي ) :

الإكتئاب الموسمي هو نوع مؤقت من أنواع الإكتئاب , حيث يشعر الشخص بأعراض الإكتئاب
خلال فصل معين من السنة , عادة يكون الشتاء

وهو أكثر شيوعا في البلدان الباردة , والمناطق التي يتغير فيها عدد ساعات الضوء الطبيعي
خلال الفصول

إذا كان الشخص يعاني من مثل هذه الأعراض بشكل مكرر في نفس الوقت من العام، فقد
يكون هذا دليلاً على إصابته بالإكتئاب الموسمي

وتشير البحوث إلى أن هذا النوع من الإكتئاب يمكن علاجه بالضوء الطبيعي المستخدم بشكل
خاص خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى علاجات أخرى معتمدة على الدواء والنفسية , وينصح
بمراجعة الطبيب المختص لتشخيص الاكتئاب الموسمي وتحديد العلاج الأنسب للحالة

المخاطر والمضاعفات

للاكتئاب المستمر والغير معالج أو المهمل , أضرار كبيرة على صحة الإنسان وسلامته العقلية
ويعد من بين أخطر الأمراض النفسية المهددة لحياة صاحبها عندما يصل المرض لمراحل
متقدمة

لذلك لاينبغي إهمال حالة المريض والإستهانة به , أو تجاهل أعراضه وشكواه , وتقديم الدعم
والعون له , ومن أبرز المضاعفات المعروفة للإكتئاب :

  • الإنتحار
  • تفاقم الحالة لمرحلة مزمنة أو مستعصية
  • الإصابة بالذهان
  • زيادة فرص الإصابة بالخرف العقلي
  • زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب
  • رفع إحتمالية الإصابة بالسرطان
  • تدهور مستوى الحياة العملية والإجتماعية

وبهذا نكون قد قدمنا عرض مبسط عن موضوع الفرق بين الاكتئاب والحزن , وسنتناول في مقالات قادمة الأسباب وطرق العلاج له

نهاية المقالة


المصادر :

Mayo clinic

One thought on “ماهو الفرق بين الاكتئاب والحزن ؟

اترك رد